الإثنين 15 يوليو 2024

حلقت شعري ناسياً بعد دخول شهر ذي الحجة وقد نويت أن أضحي ، فهل عليّ كفارة ؟

موقع أيام تريندز

الأضحية هي سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقد شُرعت في العشر الأوائل من ذي الحجة. من السنن المتعلقة بالمضحي الامتناع عن أخذ الشعر والأظافر بعد دخول هذه الأيام حتى يذبح أضحيته. ولكن، قد يحدث أن ينسي الشخص هذه السنة فيأخذ من شعره أو أظافره. هنا سنتناول حكم من حلق شعره ناسياً بعد دخول شهر ذي الحجة وقد نوى أن يضحي.

حكم من حلق شعره ناسياً بعد دخول شهر ذي الحجة

1. الاستناد إلى النصوص الشرعية

  • الحديث الذي يستند إليه الفقهاء في هذه المسألة هو حديث أم سلمة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم: "إذا دخلت العشر وأراد أحدكم أن يضحي، فليمسك عن شعره وأظفاره" (رواه مسلم).

2. النسيان في الشريعة الإسلامية

  • في الشريعة الإسلامية، يُعذر الإنسان بالنسيان. الله سبحانه وتعالى يقول في القرآن الكريم: {رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا} (البقرة: 286). كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "رفع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه" (رواه ابن ماجه وصححه الألباني).

3. حكم حلق الشعر ناسياً

  • إذا حلق المضحي شعره ناسياً بعد دخول العشر الأوائل من ذي الحجة، فلا إثم عليه ولا كفارة. النسيان يُرفع فيه الحرج، وعليه أن يستغفر الله تعالى ويواصل تنفيذ نية الأضحية.

فتاوى العلماء

  • الحنفية والشافعية والحنابلة: يتفقون على أنه لا إثم على من أخذ من شعره أو أظافره ناسياً أو جاهلاً بالحكم.
  • المالكية: يرون أن من فعل ذلك عمداً فقد ارتكب مكروهاً، ولكن لا تلزمه كفارة أيضاً.

الخلاصة

  • لا كفارة: لا يوجد كفارة على من حلق شعره ناسياً بعد دخول العشر الأوائل من ذي الحجة وقد نوى أن يضحي.
  • الاستغفار: يستحب للمسلم أن يستغفر الله تعالى ويتوب إليه عند تذكره لأنه خالف سنة نبوية.
  • مواصلة النية: عليه أن يستمر في نيته للأضحية ويحرص على اتباع السنة فيما بقي من أيام العشر.

نصيحة للمضحي

ينبغي على المسلم أن يحرص على معرفة الأحكام الشرعية المتعلقة بالعبادات والأضاحي، وأن يكون حذراً في تطبيق السنن. وفي حالة النسيان، عليه ألا يحمل هماً كبيراً، فالشريعة الإسلامية دين يسر ورحمة، والله سبحانه وتعالى أعلم بالنوايا والأعمال.